حملة عالمية لتشريع:

المعاهدة الدولية
لحظر الاستخدام السياسي للدين

جاستن ماجاوا ينضم لرعاة التشريع البرلماني

ألكسندر هوتوردز ينضم لرعاة التشريع البرلماني

إيفون ريدلي تنضم لسفراء بيبيور انترناشونال

سعد سلوم يفوز بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2022

ميرزا ​​دنايي ينضم لسفراء المنظمة

انضمام سعد سلوم لسفراء المنظمة

جمعية مهارليكا الرسمية تنضم للمؤسسات الداعمة

انضمام بيلندر أوديك لمجلس المستشارين

قواعد عالمية

نهج جديد، ينطلق من أقصى درجات الاحترام لجميع الأديان ويسعى لبناء إجماع عالمي على نزع أسلحة التطرف واستئصال الخلط التعسفي بين الدين والسياسة.

معايير دولية

المعاهدة المقترحة تضع معايير دولية واضحة لحظر جميع الاستخدامات السياسية للدين التي تقوض المساواة الإنسانية وجميع أشكال التمييز الديني في الحقوق والواجبات.

حرية المعتقد

المعاهدة تحظر جميع أشكال الإقصاء الديني في العمل السياسي وجميع أنشطة العضوية العامة، وتحظر أيضا جميع القيود المفروضة على حرية الدين والمعتقد.

لورد روان ويليامز يصف أهمية المبادرة

مارتن إنغلبيرغ في مؤتمرنا الدولي في المغرب

شهادات لعشرة من قيادات المبادرة

كلمة المنظمة في المنتدى العالمي لثقافة السلام العادل مارس 2022

المعاهدة المقترحة تسعى إلى حظر:

جميع الانتهاكات الدينية للمساواة بين البشر،

جميع أشكال التمييز الديني في الحقوق،

جميع أشكال التمييز الديني في الواجبات،

جميع أشكال الإقصاء الديني،

وجميع القيود على حرية المعتقد والعبادة.

هذه ليست محاولة لفصل الدين عن السياسة. بل على العكس، فنحن نعتقد أن مثل هذا الفصل أمر عبثي يلحق ضررا بهوية واستقرار الشعوب، إضافة إلى أنه مستحيل أيضاً، حتى في معظم الدول الغربية، ناهيك عن أجزاء أخرى من العالم.