خلاصة أخبار المنظمة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

يسعدنا أن منظمة بيبيور انترناشونال حققت في الأسابيع الأخيرة تقدماً كبيراً وأصبحت على مسار راسخ لوضع معايير عالمية لنزع أسلحة التطرف من خلال حظر جميع أشكال الاستغلال السياسي للدين في انتهاك حقوق الإنسان.

ومن التطورات الكبرى الاستعداد لعقد مؤتمر عالمي في العاصمة المغربية، الرباط في 11- 12 مايو 2022 بالتعاون مع سبع منظمات مغربية ودعم المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب. ويشارك فيه أكثر من مئة من البرلمانيين والدبلوماسيين والمسؤولين والشخصيات الدينية والمدنية والسياسية من جميع أنحاء العالم. 

وسوف يجتمع المشاركون في المؤتمر لتنسيق الجهود العالمية وبحث أفضل الخطوات لضمان طرح المعاهدة المقترحة في الأمم المتحدة. ومن المتوقع أن يشهد المؤتمر إعلانات دعم كبيرة للمبادرة وأن يصدر عنه بيان تاريخي يرسم خارطة طريق للمبادرة على الساحة الدولية.

وكانت مجموعات كبيرة من البرلمانيين قد طالبت حكومات بلدانها بتبني المبادرة على الساحة الدولية، وخاصة المغرب والنمسا وبنغلاديش وإيطاليا وباكستان وسان مارينو. وكان آخرها رسالة بعثها 27 برلمانيا من المملكة المتحدة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون تطالبه بدعم المبادرة وأصدروا البيان الصحفي في هذا الرابط.

ومن المتوقع أن تقوم مجموعات برلمانية بتحركات مماثلة في العديد من الدول الأخرى.

وهناك مستويات مختلفة من التأييد في أكثر من 60 دولة أخرى وتأييد متزايد في البرلمان الأوروبي والعديد من المنظمات العالمية.