تأسيس منظمة بيبيور انترناشونال جاء بعد تأييد واسع لمقالة لمؤسسها سلام سرحان، نشرت في صحيفة الاندبندنت البريطانية في 31 يناير 2019، وسلطت الضوء على الحاجة الماسة إلى المعاهدة المقترحة من أجل مساعدة المجتمع الدولي في التعامل مع أخطر الصراعات الحالية والمستقبلية.

في 15 يوليو 2020 عقدت منظمة بيبيور انترناشونال الاجتماع التأسيسي الأول لمجلس الأمناء، الذي تم خلاله تنصيب أعضاء مجلس الأمناء وإقرار النظام الداخلي والاتفاق على النص الأولي للمعاهدة المقترحة. وجرى أيضا انتخاب نجيب ساويرس رئيسا لمجلس الأمناء وسلام سرحان أميناً عاماً للمنظمة وميلا بيسمان أمينة الصندوق.

تضم المنظمة فريقاً من المديرين التنفيذيين المدعومين من أعضاء مجلس الإدارة ورعاة التشريع البرلماني ومجلس المستشارين والمؤسسات والأفراد الداعمين للمبادرة من أجل العمل معا لضمان التبني الرسمي للمعاهدة المقترحة من قبل حكومات العالم من أجل طرحها في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

مهمة بيبيور انترناشونال سوف تتواصل بعد إقرار المعاهدة من خلال تأسيس مرصد عالمي للكشف عن جميع حالات الاستخدام السياسي للدين، التي تنتهك أحكام هذه المعاهدة.