حملة عالمية لتشريع:

المعاهدة الدولية
لحظر الاستخدام السياسي للدين

انضمام حياة بوفراشن لمجلس المستشارين

إعلان الرباط

انضمام حيدر سباستيان كونتين لمجلس المستشارين

انضمام منظمة يزدا لداعمي المبادرة

انضمام السيد رحيم أبو رغيف إلى داعمي المبادرة

انضمام مريوان نقشبندي لمجلس المستشارين

انضمام حيدر الياس لمجلس المستشارين

انضمام نونا مامولاشفيلي لرعاة التشريع البرلماني

نعي وفاة ديفيد كيلغور

قواعد عالمية

نهج جديد، ينطلق من أقصى درجات الاحترام لجميع الأديان ويسعى لبناء إجماع عالمي على نزع أسلحة التطرف واستئصال الخلط التعسفي بين الدين والسياسة.

معايير دولية

المعاهدة المقترحة تضع معايير دولية واضحة لحظر جميع الاستخدامات السياسية للدين التي تقوض المساواة الإنسانية وجميع أشكال التمييز الديني في الحقوق والواجبات.

حرية المعتقد

المعاهدة تحظر جميع أشكال الإقصاء الديني في العمل السياسي وجميع أنشطة العضوية العامة، وتحظر أيضا جميع القيود المفروضة على حرية الدين والمعتقد.

المعاهدة المقترحة تسعى إلى حظر:

جميع الانتهاكات الدينية للمساواة بين البشر،

جميع أشكال التمييز الديني في الحقوق،

جميع أشكال التمييز الديني في الواجبات،

جميع أشكال الإقصاء الديني،

وجميع القيود على حرية المعتقد والعبادة.

من المستبعد أن ترفض أي حكومة مسؤولة هذه المبادئ الأساسية للعدالة، بل حتى الدول الضالعة في الانتهاكات لن تجد أي عذر لرفضها، وهو ما يجعلها تحظى بمصادقة الحكومات، لتصبح معاهدة أساسية معتمدة من قبل الأمم المتحدة.